padding-bottom: 30px;
الرئيسية / أخبار / البرلمان العربي يتدارس موضوع الاستثمار بجهة فاس مكناس بدعوة من جمعية فاطمة الفهرية للتنمية

البرلمان العربي يتدارس موضوع الاستثمار بجهة فاس مكناس بدعوة من جمعية فاطمة الفهرية للتنمية

وجدان القصري – فاس

تحت شعار ” الاستثمار في جهة فاس مكناس: المؤهلات والآفاق”، وبمبادرة وتنظيم من جمعية فاطمة الفهرية للتنمية والتعاون، احتضنت إحدى فنادق الحاضرة الإدريسية لقاء اقتصاديا شارك فيه وفد رفيع المستوى من البرلمان العربي يترأسهم رئيس ذات البرلمان الدكتور مشعل بن فهيم السلمي وعدد من الشخصيات  الاقتصادية والمدنية وممثلي عدد من القطاعات الحكومية والمؤسسات الكبرى.

فعاليات اللقاء استهلت فعالياته السيدة وفاء البقالي رئيسة جمعية فاطمة الفهرية للتنمية والتعاون بكلمة ترحيبية أبرزت فيها الخطوط العريضة للقاء والغاية من تنظيمه وأهدافه ومراميه، مبرزة المؤهلات والمعطيات التي تزخر بها جهة فاس مكناس والتي قالت أنها توفر بيئة استثمارية واعدة وجذابة.

ونوّهت وفاء البقالي انفتاح مؤسسات البرلمان العربي على جمعيات المجتمع المدني والتفاعل مع تطلعات العاملين به، وثمنت وفد البرلمان العربي الذي قالت أن أعضاؤه تحملوا وتجشموا عناء السفر إلى الحاضرة الادريسية ليس لأجل السياحة والاستجمام ولكن من أجل العمل والفعل والمساهمة في بلورة رؤية استراتيجية استثمارية تساعد رجال المال والأعمال على تحريك رساميلهم وإنتاج تشريعات تسهل مأمورية المستثمرين العرب بمناطق المغرب بصفة عامة وجهة فاس مكناس على وجه التحديد بالنظر إلى مؤهلاتها الواعدة في مجال الاستثمار.

من جهته، أكد الدكتور مشعل بن فهيم السلمي رئيس البرلمان العربي عن استعداد هذا الأخير عن العمل في بلورة الأفكار والمشاريع التي تنتجها الجمعيات والمجتمع المدني، مشيدا بجهود المغرب في توفير الأمن وبناء التطور الاقتصادي والتنمية المجتمعية على كافة الأصعدة والمستويات.

   الدكتور مشعل بن فهيم السلمي ثمن بمرامي اللقاء الاقتصادي، معتبرا إياه بالخطوة المهمة التي تؤسس لشراكة حقيقية بين البرلمان العربي والمجتمع المدني وباللبنة الأولى التي قال تم وضع حجرها الأساس بمدينة فاس من طرف جمعية فاطمة الفهرية، مؤكدا أن هذا اللقاء ستعقبه لقاءات وفعاليات أكثر أهمية وأكثر وقعا بغية تمتين التعاون الاقتصادي والاستثماري بين أقطار الوطن العربي.

أما مدير المركز الجهوي للاستثمار بجهة فاس مكناس ألقى عرضا مميزا أبرز من خلاله بالتشخيص والتحليل والأرقام المعطيات والمؤهلات التي توفرها جهة فاس مكناس في مجال الاستثمار وجذب المستثمرين والتي قال أنها واعدة وذا مستقبل مضمون.

بينما ممثل الاتحاد العام للمقاولين بالمغرب بجهة فاس مكناس ، ألقى عرضا  قدم من خلاله شروحات هامة حول مميزات الاستثمار بجهة فاس مكناس وآفاقه الواعدة مشيدا بانفتاح مؤسسة البرلمان العربي ومرحبا برجال المال والأعمال العرب.

رئيس اللجنة السياسية بالبرلمان العربي من جهته، ثمن بجهود جمعية فاطمة الفهرية ومبادرتها في تنظيم هذا اللقاء الذي قال أنه يحظى باهتمام بالغ من مختلف الوفود الحاضرة لكونها تعد مبادرة مميزة والأولى من نوعها..

وتابع المتحدث في سياق كلمته أن الاستثمار يحتاج إلى توفير ثلاث عوامل أساسية : بيئة تشريعية ، بيئة مالية، وبيئة أمنية، مؤكدا أن البيئة الأمنية هي الأهم والأبرز والتي قال أن المغرب يتوفر عليها .

فعاليات اللقاء وباقي المداخلات ركزت اهتماماتها على  الجانب الاستثماري وضرورة التعاون الاقتصادي بين بلدان الوطن العربي من خلال سن تشريعات تسمح بحركة الأموال داخل الوطن العربي  للمستثمرين  ، خصوصا بعدما تم إطلاع  الوفود المشاركة على الفرص الاستثمارية التي تتيحها جهة فاس مكناس في مختلف المجالات، من خلال مداخلات ممثلي المؤسسات الاقتصادية والاستثمارية وكذا الامنية، وهي فرص قادرة على خلق بيئة استثمارية واعدة لرجال الأعمال والمال بالجهة.

اللقاء اختتم فعالياته بتكريم رمزي لشخص الدكتور بن فهم السلمي رئيس البرلمان العربي من طرف جمعية فاطمة الفهرية للتنمية والتعاون، مع دعوة رئيسة هذه الأخيرة ذة وفاء البقالي لرئيس البرلمان العربي إلى التأسيس لشراكة حقيقية بين هذا البرلمان والمجتمع المدني ودعوتها إلى خلق ألية للمتابعة والدراسة والتتبع، حيث حظيت دعوتها بالتثمين والقبول.

padding-bottom: 30px;